الرئيسية / متفرقات / لأنّها شاهدتها تخون والدها : أمّ تقتل طفلتها بمساعدة عشيقها

لأنّها شاهدتها تخون والدها : أمّ تقتل طفلتها بمساعدة عشيقها

هزّت جريمة قتل طفلة “4 سنوات”، محافظة الإسكندرية بمصر، خاصة بعد كشف لغز الجريمة بأن والدتها هي من قامت بقتلها بمساعدة عشيقها للتخلص منها بعد أن رأتهم في وضع مخل داخل الشقة فقررا التخلص منها وضربها حتى الموت وإلقاءها في أحد المصارف.

بدأت الواقعة عندما أبلغ الأب عن اختفاء نجلته في ظروف غامضة وعدم تواجدها بالمنزل، وبعد ايام تم العثور عليها جثة بجوار أحد المصارف في حاله تعفن.

وأثبتت التحريات أن الأم هي من قامت بقتل نجلتها بمساعدة عشيقها خوفاً من افتضاح أمرها، فقرر التخلص منها وقاموا باستدراجها لأحد الأماكن الهادئة وانهالوا عليها بالضرب وتم وضعها في كيسٍ كبير ورميها بجوار أحد المصارف.

وتم تحويل المتهمين للنيابة الذين اعترفوا بقيامهم بقتل الطفلة واعترفت الأم بوجود علاقة مع أحد الرجال بجوار محل سكنها وأنه كان دائماً التردد على المنزل في غياب زوجها الذي يعمل عاملاً زراعياً ويذهب في الفترات الصباحية لعمله ويعود قبل المغرب وكانوا يستغلوا هذه الفترة حتى يلتقيان بالمنزل .

أكدت المتهمة البالغة (21 سنة) ربة منزل، في اعترافات النيابة أنه أثناء وجود عشيقها بالمنزل دخلت الطفلة عليهما ورأتهما في وضع مخل فصرخت الطفلة وانهالت عليها بالضرب حتى لا تخبر والدها بما رأته ولكن لم يثقان بأنها تقوم بذلك فقرراً أن يتخلصا منها خاصة أن الطفلة مقربة إلى والدها .

وأضافت أنها كانت تقيم هذه العلاقة منذ سنوات طويلة وكانت لا تشعر بالارتياح مع زوجها وكانوا دائماً على خلاف سوياً وكان يشك في سلوكها .

بينما قال المتهم الثاني في القضية إنه كان دائماً التردد على منزل عشيقته في الصباح ليقيم معها علاقة ويلتقيان في غياب الزوج وعندما شاهدتهم الطفلة قررا أن يتخلصوا منها فهو كان صاحب الفكرة حتى لا يفضح امرهما

الحصاد