الرئيسية / مجتمع / رواية صادمة عن تفاصيل تعرّض المواطن “مجيد الحمروني” الى اعتداء بالعنف من قبل هؤلاء

رواية صادمة عن تفاصيل تعرّض المواطن “مجيد الحمروني” الى اعتداء بالعنف من قبل هؤلاء

تعرّض مواطِن يُدعى مجيد الحمروني إلى عمليّة اعتداءٍ بالعنف المادّي الشديد، من طرف مجموعة من الأنفار، ما أدّى إلى إصابته بأضرار جسديّة متفاوتة الخطورة.

وذكرَ مجيد الحمروني في روايته التي أدلى بها لموقع الجمهورية أنّ الحادثة جدّت بتاريخ غرّة أفريل من الشهر الجاري، عندما استرعى انتباههُ ضجيج بمحيط منزله الكائن بمنطقة سيدي سالم القارصي الواقعة بمعتمدية مرناڨ، حيثُ سارع المتحدّث إلى استجلاء الأمر ليتبيّن أنّ الجلَبة صادرة عن حوالي 10 أشخاص، كانوا يعاقرون الخمر ويتفوّهون بعباراتٍ بذيئة بصفةٍ علنيّة، وَفق الحمروني.

وأكّد أنّ الأشخاص تعمّدوا ركن سيّاراتهم بأرضٍ تعود على ملكهِ، وشرعوا في استهلاك المُسكرات ما تسبّب في مضايقة المتساكنين القاطنين بالمنطقة، مضيفاً أنّه وفورَ أن دعاهم إلى مبارحة المكان، أقدموا على مهاجمته بالأسلحة البيضاء والهراوات وقاموا بتعنيفه إلى أن فقد الوعي تماماً، بحسْب ما جاء على لسانه.

ولفت المتضرّر إلى أنّ الواقعة تطوّرت بمجرّد تدخّل عدد من أهالي المنطقة، الذين ثارت ثائرتهم ودخلوا في مناوشة مع المعتدين، انتهت بحضور الوِحدات الأمنية، فيما نُقل الحمروني إلى مستشفى الحبيب ثامر أين تلقى الاسعافات الضرورية.

حادثة الاعتداء أسفرت طبقاً لذات الشهادة المرويّة، عن تعرّض مجيد الحمروني إلى كسرٍ في أنفه وفقدان عدد من أسنان فكّه، فضلًا عن أضرار بدنية أخرى طالت عينيه.

هذا وكشف مخاطبناَ أنّ الأبحاث والتحريات الأمنية الأولية، أثبتت أنّه من بين الأشخاص المعتدين، أعوان أمنٍ شاركوا في ارتكاب عملية التعنيف، لا يزال بعضهم في حالة سراحٍ، بحسْبه.

المصدر : الجمهورية