الرئيسية / متفرقات / تطورات جديدة وخطيرة حول موعد سقوط القمر الصناعي الصيني الذي يهدد تونس والجزائر

تطورات جديدة وخطيرة حول موعد سقوط القمر الصناعي الصيني الذي يهدد تونس والجزائر

كشفت وكالة الفضاء الأوروبية (إي إس إيه) أن المحطة الفضائية الصينية التي تهوي باتجاه الأرض في مسار خارج عن السيطرة تتقدّم بوتيرة أبطأ من المتوقع، وهي قد لا تدخل الغلاف الجوي لكوكبنا قبل صباح الاثنين.

وكانت الوكالة التي تراقب مسار “تيانغونغ-1” قد حددت هامشاً زمنياً لدخول المركبة الفضائية الغلاف الجوي يتراوح بين ظهر السبت بتوقيت غرينيتش وبعد ظهر الأحد.وقد أكدت السلطات الصينية أن محطّتها الفضائية التي ستحترق وتتفتت في الغلاف الجوي لن تلحق أي ضرر بالأرض، بل ستقدّم للبشر “عرضاً مذهلاً” في السماء يشبه الزخّات النيزكيّة.وحددت وكالة الفضاء الأوروبية في بيان نشر السبت،

هامشاً زمنياً جديداً يتراوح بين بعد ظهر الأحد وصباح الاثنين بتوقيت غرينيتش، مبررة هذا التعديل بأحوال جوية أكثر هدوءاً في الفضاء.غير أن هذا الهامش يبقى “شديد التقلّب”، بحسب وكالة الفضاء. ومن غير المعلوم بعد أين ستتساقط بالتحديد مخلفات المركبة.

“تيانغونغ-1” التي أطلقت في سبتمبر 2011 هي أول محطة فضائية صينية واسمها يعني “القصر السماوي”، وتمتد على طول 10,4 متر وعرض 3,3 متر. وهي تضم مختبراً تجريبياً ومقصورة للخدمات،

إضافة إلى لوحين شمسيين بقياس ثلاثة أمتار على سبعة لكل منهما.يذكر ان عديد وسائل الاعلام مثلما اكدته الصريح في الايام الفارطة اكدت بان الجزائر وتونس،مهددتين بسقوط هذه المحطة لكن لاتوجد تاكيدات رسمية حول صحة المعلومة.

المصدر : الصريح اونلاين